الانتقال الى المشاركة

صورة

الشعراوى والبنا والاخوان

الشعراوى والاخوان

  • من فضلك قم بتسجيل دخولك لتتمكن من الرد
لا توجد ردود على هذا الموضوع

#1 xfox

xfox

    Administrator

  • فريق الادارة
  • 2 المشاركات

تاريخ المشاركة : 23 August 2013 - 06:41 PM

الشعراوى والبنا والاخوان
pre_1377282737__482864_338962306225999_1
 
يقول الشعراوى "نعم ..... بخط يدى كتبت اول منشور للإخوان المسلمين" 
وهذا هوا الامر الذى عليه الكثير من علامات الاستفهام بل والتعجب ايضا
 
بدء العلاقة بين الشيخ الشعراوى والامام حسن البنا
 
بدأت العلاقة بين الشيخ الشعراوى والامام البنا عندما حضر البنا من الاسماعيلية إلى القاهرة واتخذ أول مكتب للجماعة
فى شارع كعب الاحبار.. درب القمح.. خلف مدرسة السنية بحى السيدة زينب.. رقم 14
وكانا يلتقيان فى هذا المكتب وكان يعجب الشعراوى ان البنا كان قمة فى الدعوة إلى الله وكان حافظا للسيرة النبوية حفظا جيدا
قال عنه الشعراوى " وكان يعجبنى فى الشيخ حسن البنا أنه كان قمة فى الدعوة إلى الله كان الشيخ حسن البنا حافظا للسيرة النبوية حفظا جيدا.. كان يحفظها عن ظهر قلب.. وربنا أعطاه قبولا.. وكان يأخذ القول بالفعل."
وكانا يلتقى هوا و الشيخ أحمد شريت والشيخ الباقورى والشيخ حسن البنا.
 
الشعراوى والإخوان
 
-أول منشور للجماعة
 
يقول الشيخ الشعراوى "أنا كتبت أول منشور للاخوان بخط يدى.. كتبته فى حضور أحمد شريت.. وأرسلناه للشيخ الباقورى لاستطلاع رأيه.. فأقره وقال "وهو حد يقدر يقول بعدك حاجة.. نحن لا ننسى موقفك وما تقوله فى الأزهر"
وعن مضمون هذا المنشور الذى كتبه بخط يده قال الشييخ الشعراوى " كان المضمون  هو ان الاسلام منهج الله.. وان الله هو الذى خلق الانسان.. وان الله أولى بأن يمنهج للأنسان غايته التى خلق من أجلها وحركة حياته, وكيف يسوسها.. وإننا نريد أن ننشئ شبابا مسلما حقا.. وأن نعطى له مناعة ضد وافدات الحضارة المزيفة التى تريد أن تعزل الأرض عن السماء وأضاف الشعراوى " أذكر انى قلت فى ختام المنشور: "فالجأ الى هذه الجماعة.. لتاخذ هذه المناعة.." وعندما قرأ الشيخ حسن البنا المنشور :قال "ما أجمل هذا السجع".
وسأل: هل طبعتم هذا المنشور ووزعتموه ؟
قال الشيخ الشعراوى : ايوه
 
الإنفصال عن الجماعة
 
ومن هنا تأتى الاسئلة المتتالية:-
هل استمر الشيخ الشعراوى مع الاخوان ؟
هل كان يعلم بنوايا الاخوان فى السياسة والحكم؟
وماذا فعل الشيخ الشعراوى عندما عرف حقيقة الاخوان؟
 
قال الشيخ الشعراوى " فى عام 1937 خرج الوفد من الحكم.. وأنا  كنت "وفديا" كما سبق ان قلت.
وفى عام 1938 اردنا الاحتفال بذكرى سعد باشا.. لكنهم منعونا.
فذهبنا الى النادى السعدى واحتفلنا هناك بهذه الذكرى.
كنت اعتبر أن الاحتفال بذكرى سعد هو احتفال بذكرى وطنية.
ووقفت فى الاحتفال وألقيت قصيدة امتدحت فيها سعد باشا وكذلك النحاش باشا.
وحدث بعد ذلك أن جلسنا فى ليلة نتحدث.. وكنا مجموعة من الاخوان.. وكان الشيخ حسن البنا حاضرا.. وعند الفجر تطرق الحديث الى "الزعماء السياسيين" وأيهم يجب ان نسانده ونقف معه.
ولاحظت أن الحاضرين يتحاملون على النحاس باشا.. ويقولون بمهادنة صدقى باشا.
فاعترضت على ذلك.. وقلت:
"إذا كان لمن ينتسبون إلى الدين يريدون أن يهادنوا أحد الزعماء السياسيين ولا يتحاملوا عليه أو يهاجموه, فليس هناك سوى النحاس باشا.. لأنه رجل طيب.. تقى.. وورع.. ويعرف ربنا.. وإننى لا أرى داعيا لأن نعاديه.. وهذه هى الحكمة.
قلت هذا الكلام لكنى فوجئت باحد الحاضرين  - ولا أريد أن أذكره – يقول: " ان النحاس باشا هو عدونا الحقيقى.. هو اعدى اعدائنا.. لأنه زعيم الأغلبية.. وهذه الأغليبة هى التى تضايقنا فى شعبيتنا.. أما غيره من الزعماء وبقية الاحزاب فنحن "نبصق" عليعا جميعا فتنطفئ وتنتهى!
وأضاف الشيخ الشعراوى " كان هذا الكلام جديا ومفاجئا لى.. ولم أكن أتوقعه.. وعرفت ليلتها "النوايا".. وأن المسالة ليست مسأله دعوة.. وجماعة دينية.. وإنما سياسة.. وأغلبية وأقلية.. وطموح حكم.
وفى تلك الليلة  اتخذت قرارى.. وهو الابتعاد. وقلت "السلام عليكم".. مليش دعوة بالكلام ده قلتها بكل أدب.. وأبتعدت عنهم..""
وهذا كان فى سنة 1938 تقريبا على حد قول الشعراوى.
 
- وهكذا اكتشف الشيخ الشعراوى النوايا لدى الجماعة وهكذا كان رد فعله على ما اكتشفه

  • xfox معجب بهذا




عدد المتواجدون الآن فى الموضوع : 0

0 الأعضاء, 0 الزوار, 0 الأعضاء المجهولين